الصلاة والحفاظ عليها في أوقاتها

Alt Text!

إن الحفاظ علي الصلاة في وقتها من أحب الاعمال إلي الله، وأفضلها؛ فقد سئل النبي ﷺ:أيُّ العمل أحب إلي ﷲ؟ قال ﷺ:(الصلاة علي وقتها) 
الصلوات المفروضات خمس في اليوم والليلة، ولكل صلاة منها وقت محدد حدده الشرع قال الله تعالي : {إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا} [النساء:١٠٣]
أما في كتاب الله فقد قال الله تعالى: {أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً}. فأمر الله تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم -والأمر له أمر لأمته معه- أن يقيم الصلاة لدلوك الشمس أي من زوالها عند منتصف النهار إلى غسق الليل وهو اشتداد ظلمته، وذلك عند منتصفه، ثم فصَّل فقال: {وَقُرْآنَ الْفَجْرِ} أي صلاة الفجر وعبر عنها بالقرآن لأنه يطول فيها.

الفجر : 
ووقت صلاة الفجر من طلوع الفجر  الثاني إلي طلوع الشمس، ويستحب تعجيلها إذا تحقق طلوع الفجر. 

وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر يوماً، فقال: "من حافظ عليها كانت له نوراً وبرهاناً ونجاة يوم القيامة،

الظهر:
فصلاة الظهر يبدأ وقتها بزوال الشمس، أي:ميلها عن كبد السماء إلي جهة المغرب، ويتمد وقتها إلي أن يصير ظل كل شئ مثله في الطول، ويستحب تعجيلها في أول وقتها، إلا اذا اشتد الحر، فيستحب تأخيرها إلي الإبراد لقوله ﷺ (إذا اشتد الحر فأبردوا بالصلاة فإن شدة من فيح جهنم) متفق عليه :رواه مسلم برقم (615) والبخاري برقم(533،534)

العصر:
وصلاة العصر يبدأ وقتها من نهاية وقت الظهر - أي في صيرورة ظل  كل شئ مثله - وينتهي بغروب الشمس، أي عند آخر الاصفرار، ويسن تعجيلها في أول الوقت، وهي صلاة الوسطى التي نص الله عليها في قوله تعالى: ﴿حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ} [البقره:238]
وقد أمر النبي ﷺ بالمحافظة عليها، فقال:(من فاتته صلاة العصر فكأنما وُتِرَ أهله وماله) متفق عليه
وقال أيضا:(من ترك العصر فقد حبط عمله) رواه البخاري برقم (553)

المغرب :
ووقت صلاة المغرب من غروب الشمس إلي مغيب الشفق الأحمر؛ لقوله ﷺ:(وقت صلاة المغرب لم يغب الشفق) رواه مسلم برقم (173)
ويسن تعجيلها في أول وقتها؛ لقوله ﷺ:(لا تزال أمتي بخير، مالم يؤخروا المغرب  حتي تشتبك النجوم)  رواه أحمد وابو داوود والحاكم وصححه علي شرط مسلم
- حالة واحده يصح تأخير المغرب في ليلة المزدلفة للمحرم بالحج، فيسنُّ تأخيرها حتي تصلي مع العشاء جمع تأخير. 

العشاء:
أما صلاة العشاء فيبدأ وقتها من مغيب الشفق الأحمر إلي نصف الليل لقوله ﷺ : (وقت صلاة العشاء إلي نص الليل الاوسط) رواه مسلم
ويستحب تأخيرها إلي أخر الوقت المختار ما لم تكن مشقه. 

طريقة الوضوء الصحيحة فى الدين الاسلامى

يعد الوضوء من أهم أركان الصلاة و الصلاة هي الركن الثاني من أركان الأسلام .. الوضوء مقصد للطهارة  و الطهارة هي أهم و أبرز ملامح حياه المسلم و هي ... اقرأ المقال

الصلاة و الجمع بينها أثناء السفر

نعلم  جميعا أن لكل صلاة وقتها .. و قد أجاز الشرع الجمع بين الصلوات و يكون جمع تقديم أو جمع تأخير و الجمع بين الظهر و العصر يكون جمع تقديم في وقت الظهر أو ... اقرأ المقال

دعاء رفع البلاء و الوباء - دعاء الكرب

إن أحب الدعاء إلي الله.. هو دعاء نبيه ورسوله صل الله عليه وسلم، لإنه ما تكلم بكلمة إلا وهي محبوبة إلي الله. أفضل الدعاء دعاء سيدنا محمد صل الله عليه وسلم ... اقرأ المقال

المزيد من المقالات

أضف مواقيت الصلاة على موقعك